Press "Enter" to skip to content

Month: July 2018

التأمين على أغراضك أثناء نقلها من خلال شركات نقل الأثاث

إن قطاع الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة في ازدهار وتميز متواصلين. من الخدمات التي تلقى رواجا ً كبيرا ً في الآونة الأخيرة، هي: خدمات نقل العفش من منطقة إلى أخرى، خاصة تلك التي تتم بين منطقة إلى أخرى في داخل الدولة. من الملاحظ في الفترة هذه أن خدمة نقل أثاث دبي هي من الخدمات الأولى التي يبحث عنها الإماراتيون. يرجع ذلك إلى كثرة التنقلات التي تجري في هذه الإمارة، وهي تبعا ً للدراسات والتقارير الإحصائية تقدر بأعداد كبيرة. توفر شركات النقل المساعدة الكبيرة في هذه المسألة، حيث أن خدماتها تسهم في تقليل الأعباء والمشاق التي تنجم عن عمليات الإنتقال من مكان إلى آخر. علاوة على ذلك، توفر هذه الشركات ضمانات لزبائنها، مما يجعل عملية النقل أكثر أمانا ً، وتزيد من طمأنة الزبائن وعدم قلقهم على أغراضهم أثناء عملية النقل. سنتكلم في هذا المقال بشكل رئيسي على أهم هذه الضمانات، وهي: التأمين الشامل. كما سنتحدث عن الوقت الذي ستستغرقه عملية النقل، وعن المستودعات التي توفرها للزبائن.

أولا ً: الوقت الذي تستغرقه عملية النقل
لا شك أن عملية النقل لقطع الأثاث التي تملكها ستتأثر بأمور كثيرة. على سبيل المثال: العدد الكبير لقطع الأثاث الموجودة في نزلك ستؤدي إلى زيادة الوقت الذي ستستغرقه عملية النقل. كما أن المسافة الفاصلة بين المنطقة التي يتواجد فيها منزلك القديم والتي يتواجد فيها المنزل الجديد (الذي تريد نقل مقتنياتك إليه) تلعب دورا ً كبيرا ً في رفع أو خفض سعر النقل. بشكل عام، تزداد تكلفة النقل كلما ازدادت هذه المسافة، حيث أن تكلفة النقل للمسافات الطويلة والبعيدة هي أكبر من تللك المقترنة بالمسافات القصيرة. كما تؤدي المسافات الطويلة إلى زيادة الوقت المستغرق للوصول إلى العنوان الجديد (أي المدة التي تحتاجها الشركة لكي تؤدي عملية النقل كاملة).

تجدر الإشارة إلى أن نوعية وحالة الطرق التي تقطعها شاحنات النقل لكي تصل إلى وجهتها، تؤثر بشكل كبير على الوقت الذي تستغرقه عمليات النقل. الطرق الوعرة أو التي يتواجد فيها ازدحام كبير بشكل دائم، أو شبه دائم تعمل على زيادة وقت عملية النقل.

ثانيا ً: توفير مستودعات تخزينية
تعمل اليوم شركات النقل على تقديم خدمات جانبية أخرى، منها: توفير مساحات تخزينية لإستيعاب الممتلكات الخاصة بالآخرين، والذين يحتاجون إليها. تحوي شركات النقل اليوم على مستودعات تخزينية كبيرة، وتقوم بتأجيرها للراغبين في إيداع ممتلكاتهم فيها لفترة من الزمن.

ثالثا ً: التأمين الذي توفره شركات النقل
توفر شركات النقل ضمان كبير وتأمين شامل أو جزئي (حسب الطلب) على ممتلكات الزبائن، وذلك في حال تعرضت للخراب أو التلف خلال عملية النقل أو خلال عملية التغليف والإيداع، أو خلال عملية التفريغ لها في مكانها الجديد. يوفر ذلك نوع من الطمأنينة للزبائن، ويدفع طاقم العمل إلى نقل الممتلكات بأقصى درجات الحذر والإحترافية.

اضغط على الرابط التالي لتتمكن من الإطلاع على تفاصيل عمليات النقل، والخدمات الإضافية التي يمكنك الحصول عليها من هذه الشركة .

تعرف على تمايز عقارات تركيا

تشير التقارير الإحصائية إلى أن تركيا تحتل مكانة رفيعة بين الدول، وهي من الوجهات الأولى التي يقصدها السياح سنويا ً. جعلت الطبيعة الخضراء المتميزة والخلابة من هذه الدولة وجهة جذابة للراغبين بالإستجمام والترفيه عن النفس. كما جعلت الآثار والمعالم التاريخية منها وجهة ممتازة للراغبين في التعرف على الحضارات والثقافات الأخرى. دفعت الأهمية البارزة لهذه الدولة بالناس الوافدين من مختلف أنحاء العالم إلى شراء عقارات في تركيا . سنتحدث في هذا المقال عن التنوع الموجود في عقارات هذه الدولة. كما سنتطرق للحديث عن أسعار وتكلفة الشراء لبعض من هذه العقارات.

أولا ً- أنواع العقارات الموجودة في الدولة
تتمايز العقارات التركية فيما بينها، وتشمل مدى ً واسع ومتنوع من المباني. تحتوي هذه الدولة على عمران صناعي، تجاري، ترفيهي، وسكني. تمثل الأخيرة (العقارات السكنية) المحور الأول لمقالنا هذا. يتواجد في هذه الدولة الكبيرة والمستقرة عدد هائل من المساكن، ومن أهم هذه المساكن: الفلل، المنازل، المباني التي تحتوي على الشقق، وغيرها. تعد الشقق هي الأكثر انتشارا ً في مناطق الدولة المختلفة. يتعاقب عدد كبير من سكان الدول على شراء شقق الدولة. من الجدير ذكره، أن سكان الدول العربية هم أصحاب أعلى الأرقام في مجال شراء الشقق في اسطنبول وغيرها من المناطق. من أشهر هذه الدول: الجزائر، السعوية، قطر، وغيرها. اضافة إلى وجود عدد من الدول الأوروبية التي تظهر اهتماما ً كبيرا ً بالشقق في هذه الدولة، مثل: النروج، ألمانيا، وغيرهما.

تشارك الفلل بحصة كبيرة في سوق العقارات التركي، حيث أنها حازت على إقبال كبير من قبل الناس الموجودين في مشارق الأرض ومغاربها. تستطيع اليوم شراء أرقى وأفخم الفلل في أي مدينة وفي أي حي من الأحياء الموجودة في هذه المدينة. تتميز هذه المساكن ب بضخامتها وتصاميمها العمرانية الدقيقة والبديعة. كما تحتوي على عدد متنوع من المرافق، مثل: برك السباحة، حديقة، صالة رياضية، وغيرها. تتواجد هذه المنازل بطرازين رئيسين مختلفين، وهما: الطراز العثماني العتيق، والطراز الغربي الجديد. كما هنالك بضع من هذه المساكن التي تدمج تصاميمها بين الطرازين السابقين.

ثانيا ً- أسعار بعض النزل السكنية في المنطقة
تستطيع اليوم شراء شقة في اسطنبول بأسعار مختلفة. يرجع السبب في اختلاف أسعارها بشكل رئيسي إلى مكان وجودها. على سبيل المثال: الشقق التي تقع في وسط مركز العاصمة أسعارها تصل إلى 8777 ليرة لكل متر مربع، أما تلك الموجودة في خارجه سعر المتر المربع الواحد يتمحور حول 3977 ليرة تركية. وهذا السعر أقل بكثر من الأسعار المقترنة بشقق قلب العاصمة.

أما الفلل في المنطقة فهي تتمتع بأسعار خيالية، كونها بأحجام عارمة، ولكونها تحتوي على مواصفات ومرافق كثيرة. قد يصل سعر الفيلا في قلب العاصمة إلى عدة ملايين يورو.