Press "Enter" to skip to content

مشكلة الصلع وتقنيات علاجها

في الآونة الأخيرة تطور العالم بشكل كبير وملحوظ في كافة مجالات الحياة، فأصبحت حياة الإنسان أكثر سهولة في الكثير من المواقف الحياتية اليومية والأمور الطبية كذلك، إذ تطور الطب بشكل كبير وأصبح قادر على علاج الكثير من الأمراض بأحدث التقنيات وأبسط العمليات التي كانت في القديم ذات شأن كبير وذات أعراض جانبية خطيرة، أما الآن فكل ما تريد في متناول يديك وبكل أمان وراحة.

ومع تطور الحياة أصبح الإنسان أكثر انشغالاً وحرصاً على الوصول إلى هدفه نحو القمة، ونيل إعجاب الناس من كافة النواحي سواء المهنية أو حتى على المستوى الجمالي والصفات الشخصية، فأصبح المنظر الخارجي جزء لا يقل أهمية عن المؤهلات العلمية والمهنية، فالكثير من الوظائف تشترط المنظر الحسن والجذاب لموظفيها لما في ذلك من أهمية لجذب الزبائن والعملاء، كذلك أصبح الإنسان يجد ثقته تزيد بازدياد رضاه عن منظره الخارجي.

ومن أكثر الأمور التي تسبب القلق والإزعاج سواء للذكور أو للإناث هو علاج تساقط الشعر والصلع وتزيد نسبته عند الذكور، فالصلع من الأمور الوراثية التي كان في الماضي لا يمكن علاجها أو الوقاية منها، كل ما كان في مقدورهم هو تجربة الوصفات الطبيعية لتقوية الشعر وتأجيل حدوث هذه المشكلة التي تسبب الإزعاج لفئة كبيرة من الناس، دون وجود حل جذري لها.

أما الآن أصبح هنالك العديد من المراكز التي تعمل على  زراعة الشعر في تركيا بشكل خاص والتي تشتهر بهذا النوع من العمليات وتساعد على التخلص من الصلع للجنسين وكذلك معالجة اللحية والشنب الخفيف عند الرجال عن طريق زرع الشعر بأكثر من تقنية معتمدة في العالم، وتعد تقنية FUE أحدث التقنيات المستخدمة لهذا الهدف وكانت النتائج مرضية بشكل كبير ومثير للدهشة بالإضافة إلى التقنيات الأخرى التي أثبتت جدارتها في تقوية الشعر كجلسات البلازماPRP لتقوية بصيلات الشعر وفروة الرأس وتقليل تساقط الشعر والشامبوهات والعلاجات المختلفة لما بعد زراعة الشعر.

ومن الجدير بالذكر أن اختيارك للمركز الذي سيقوم بزراعة الشعر مثل عيادة فيرا مهم جداً لنجاح العملية، ومن المفضل أن تختار مركز له خبرة بالتقنية وطاقمه متمرس وذو مهارة عالية و قد أحرز نتائج ممتازة وفعالة وملحوظة بشكل كبير بشكل مسبق في مجال زراعة الشعر.