Press "Enter" to skip to content

المدارس الخاصة ذات النظام العالمي

العلم والمعرفة هي الوسيلة الأقوى للنهوض بالأُمة والوصول بها إلى القمة فبالمعرفة تزدهر الأٌمم و تتطور ويكون لها مكانتها في العالم,ومع التطور السريع و عصر النهضة أصبح الإهتمام بالعلم ضرورة ملحة للإستمرار والتأقلم مع هذا العالم. وأصبحت مجالات العلم واسعة ومتعددة فوصل الإنسان الفضاء واتقن العمارة وبنى ناطحات السحاب وبرع بجميع مجالات الطب, وانتشرت المدارس والجامعات و تنوعت حسب مجالاتها وأهدافها والمواد التي تدرسها.

اذ ان تعلم القيم والعادات والأخلاق الحميدة يعتبر من أهم الأمور التي يتعلمها الفرد, و الدين الإسلامي حث على التعامل الحسن بين الناس وكذلك الحرص على العلم والقراءة والغوص في العلوم الدينية والدنيوية بكافة أنواعها. وأُنشئت المدارس لكافة المراحل العمرية وتنوعت فهنالك مدارس حكومية تدّرس المنهاج الذي تفرضه الحكومة , وهنالك ايضا المدارس الخاصة.

إذ توفر المدارس الخاصة الاهتمام الخاص بالطلاب, ويكون لهم فرصة أكبر للتميز وإبداء رأيهم والتعبير عن ذاتهم, لأن عدد الطلاب يكون أقل فتزيد قدرة المعلم في التركيز عليهم بشكل فردي. وتدرس مدارس دبي والشارقة الخاصة في العادة نظام عالمي مشترك بين العديد من المدارس حول العالم و تسمح للفرد بالمنافسة العادلة و إبراز مهاراته على مستوى عالمي, فالطالب الذي يتعلم في مثل هذه المدارس تزداد فرصته لإكمال تعليمه في العديد من دول العالم.

وتحرص المدارس الخاصة العالمية على تنمية مواهب الطالب وتعزيز مهاراته وتعمل على انشاء جيل ذو شخصية متميزة قادرة على مواكبة التطور, و جيل مبدع قادر على إحداث فرق في العالم وترك بصمته بثقة ودون تردد فالفرد يكون واثق من قدرته وإمكانياته . و تحرص المدارس العالمية أيضا على تعليم لغة واحدة على الأقل بجانب اللغة الأٌم وذلك يزيد من الفرص المستقبلية للدراسة في الخارج والتفاعل مع الجنسيات المختلفة.

هنالك العديد من المدارس الخاصة الدولية في عالمنا العربي التي تنافس على مستوى عالمي وتوفر العديد من الميزات بأسعار تتماشى مع الخدمات التي تقدمها والمهارات والمعارف الذي يتعلمها الطالب و التي تعود عليه بالمنفعة حيث تساهم في فتح آفاق الطفل المعرفية وتساعده للوصول إلى نافذة العالم و التميز فيها, ولذلك قم بتوفير لطفلك التعليم الصحيح في البيئة الصحيحة والآمنة قم بتسجيله في مدرسة العالم الجديد الخاصة وامنحه فرصته للإبداع وإثبات نفسه.